ملك البحرين .. لو كان لي صوت لأنتخبت “السيسي”

أميرة إبراهيم /

أكد العاهل البحرينى الملك حمد بن عيسى آل خليفة أن مصر مصدر الثقل والاتزان فى المنطقة وأن قوتها واستقرارها قوة وسند للعرب.
وقال العاهل البحرينى إن قوة مصر مصدر قوة للعرب جميعا، وإن أمن الخليج من أمن مصر واستقرارها  وجهودها للريادة مصدر قوة الأمة العربية ككل، مؤكدًا أن العلاقات بين القاهرة والمنامة راسخة وتضرب جذورها فى عمق التاريخ.
وأشاد الملك حمد بن عيسى بما تشهده مصر من إنجازات ومشروعات قومية كبرى، فى ظل ما تتمتع به من أمن واستقرار تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى، وقال: “لو كان لى صوت انتخابى لأعطيته للرئيس السيسى  فمصر فى ظل حكم الرئيس السيسى فى أمان واستقرار، والإنجازات مشهود لها، وقد حضرت وشاهدت على أرض الواقع هذه الإنجازات فى افتتاح قناة السويس الجديدة، التى تمثل أهمية قصوى فى نهضة الاقتصاد المصرى، بجانب مئات المشاريع القومية الكبيرة”.
وشدد على ثقته بقدرة مصر على تطهير سيناء من الإرهاب، معربا عن استعداد البحرين للاسهام فى الاستثمار بأرض الفيروز.
وقال: “ما سمى بالربيع العربى كان مخططا تخريبيا لتقسيم وتفتيت الدول، وقد واجهنا هذا المخطط منذ 11 عاما مضت، وبالمناسبة هناك تشابه كبير بين سير هذه الأحداث فى مصر والبحرين، صحيح أن التوازن اختل بمصر لفترة، لكنها استعادت قوتها وريادتها بفضل الشعب الذى واجه المؤامرات، فمصر أصبحت فى مقدمة دول مواجهة هذه المؤامرات، ولذلك أصبح التكاتف العربى ضروريا”.
 وأشار إلى أن “غالبية الدول العربية كانت ضد إدخال القوى التخريبية فى مجتمعاتنا، وقطر لم تستطع الصبر وكشفت عن نفسها، وسارت فى طريقها المعادى وطنت أنها على صواب، وقد تحلينا باعلى درجات الصبر لكن الآن نستطيع القول إن الفرصة فاتتهم”.
وأكد أن خروج الشعب المصرى فى ثورة 30 يونيو أعاد ترتيب الأوضاع.
مقالات ذات صلة
التعليقات
Loading...