وزيرا “الإنتاج الحربي وقطاع الأعمال “يبحثان التعاون مع شركة صينية لتصنيع إطارات السيارات

أميرة إبراهيم /
بحث وزير الدولة للإنتاج الحربي الدكتور محمد سعيد العصار مع وزير قطاع الأعمال العام الدكتور هشام توفيق، ووفد من شركة الصين الوطنية للإطارات والمطاط “CNRC”، إمكانية التعاون المشترك.
وأكد العصار – خلال اللقاء – على التعاون الدائم بين الوزارة وشركات قطاع الأعمال من خلال تبادل ونقل المعرفة والتكنولوجيا مع الشركات المماثلة بالإنتاج الحربي لتحقيق التكامل من أجل النهوض بالصناعة الوطنية.
واستعرض العصار الإمكانيات المتاحة لمصانع وشركات الإنتاج الحربي وما تمتلكه من خبرات وإمكانيات، موضحا أن شركات الانتاج الحربي بإمكانيتها التكنولجية والبشرية يمكنها أن تشارك في المقترح الذي تم عرضه بإقامة شراكة بين شركة قطاع الأعمال العاملة في مجال انتاج الاطارات والشركة الصينية وذلك لانتاج أنواع من الاطارات لا يتم انتاجها بمصر مع تصديرها للدول المحيطه، كما تم الاتفاق مع الشركة الصينية علي التعاون في مجال منتجات شركات الانتاج الحربي من الكيماويات وذلك لتطوير المنتجات الكيماوية والبويات بشركات الإنتاج الحربي.
وأعرب العصار عن رغبة الإنتاج الحربي فى الاستفادة من خبرات شركة “CNRC” الصينية فى مجال تصنيع إطارات السيارات الملاكى والأتوبيسات والشاحنات والجرارات الزراعية والمعدات والسيور الناقلة؛ لما لها من خبرات تكنولوجية هائلة فى هذا المجال ، وبما يخدم تطوير صناعة الشاحنات والجرارات الزراعية والمعدات التى تنتجها شركات الإنتاج الحربي ، إلى جانب توطين صناعة الإطارات محلياً وسد إحتياجات السوق المصرى منها بما يوفر العملة الصعبة ويخدم الإقتصاد الوطنى للبلاد.
من جانبه أكد وزير قطاع الأعمال حرص الوزارة على تحقيق التكامل بين الشركات الوطنية وشركات قطاع الأعمال العام والتعاون مع القطاع الخاص، من أجل تبادل الخبرات والاستفادة من المعرفة والتكنولوجيا الحديثة؛ بما يسهم في النهوض بالصناعة الوطنية ويعود بالنفع على الاقتصاد المصري.
وأشار إلى أن الوزارة تسعى للتعاون مع إحدى الشركات العالمية للتوسع في تصنيع إطارات الجرارات الزراعية بمقاسات متعددة من خلال شركة النقل والهندسة التابعة لها؛ بما يخدم احتياجات السوق المحلية وكذلك التصدير للخارج.
وأعرب توفيق عن تقديره لدور وزارة الإنتاج الحربي وما تقوم به للمساهمة فى دعم الصناعة الوطنية من خلال استقدام أحدث سبل التكنولوجيا المتطورة وتزويد شركاتها التابعة لها لتصنيع منتجات عديدة يتم استيرادها من الخارج من أجل توفيرها محلياً لدعم اقتصاد البلاد .
وفي نهاية اللقاء، تم الاتفاق على قيام وفد فني من الشركة الصينية بزيارة شركات قطاع الأعمال العاملة في مجال الإطارات وشركات الإنتاج الحربي للاطلاع علي الامكانيات المتوفرة بها وتحديد أوجه التعاون.
مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

لن يظهر ايميلك بالتعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.