وزير الرى: الانتهاء من دراسات ربط دول حوض النيل بأوروبا مايو المقبل

اللواء الأخبارية : خالد متولــى

أكد الدكتور حسام مغازى، وزير الموارد المائية والرى، أنه سيتم تسليم دراسات ما قبل الجدوى لمشروع الربط الملاحى بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط، إلى الكوميسا فى مايو المقبل.

وأشار المغازى، إلى أن مصر تمول دراسات ما قبل الجدوى بقيمة تصل إلى نصف مليون دولار، مشيرًا إلى أن عددًا من المنظمات والجهات الإقليمية والقارية مثل النيباد والكوميسا أبدت اهتمامها بالمشروع، كما أن البنك الإفريقى للتنمية سيقوم بتمويل دراسات الجدوى.

وأكد أنه تم اعتماد التقرير، فى أديس أبابا خلال أعمال القمة الإفريقية، للبدء فى تنفيذه لربط دول حوض النيل بأوروبا وزيادة التجارة البينية بين الدول المشتركة فيه.

وأوضح الدكتور مغازى، أن هذا المشروع يأتى تنفيذًا للاتفاق الذى تم بين مجلس وزراء المياه الأفارقة ومفوضية التنمية الزراعية، التابعة للاتحاد الإفريقي، باعتبار أن المجلس لجنة تخصصية تابعة للاتحاد فى مجال إعداد السياسات والاستراتيجيات الخاصة بالمياه على مستوى القارة، كما قامت مصر بطرح مبادرة لتحقيق التنمية والتكامل الإفريقى من خلال مشروع للربط الملاحى النهرى من بحيرة فيكتوريا إلى البحر المتوسط، وإنشاء مجموعة من مراكز التدريب والأبحاث بطول المجرى الملاحى.

يذكر أن مشروع الربط الملاحى بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط يتم فى إطار تطوير سبل التعاون بين دول حوض النيل، والاستغلال الأمثل لمياه النهر وتعظيم الفوائد لجميع الدول

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان